إنشاء خريطة للمجتمع المدني السوري

Mapping-CS

خلفية المشروع

بدأت منظمة مواطنون لأجل سوريا في حزيران 2015 بالعمل على تجميع معلومات تفصيلية عن منظمات المجتمع المدني ومشاريعها و كفاءاتها، بحيث يتم استخدام قاعدة البيانات كمصدر للفاعلين العاملين داخل سوريا وكأدوات مساعدة للعديد من النشاطات ككتابة التقارير، التقييم، الأبحاث والتحليلات، بالإضافة إلى كونها وسيلة تشبيك بين الفاعلين المحليين على الأرض والشركاء في المهجر.
للحصول على نظرة شاملة سهلة الاستيعاب عن الوضع السوري المعقّد على الأرض، قامت منظمة مواطنون لأجل سوريا بتجميع معلومات عن الحالة الراهنة والماضية للمنظمات، نقاط التحول والمشاريع واحتياجاتها، وستكون المعلومات مبنية على استبيانات تقدير القدرات المنظماتية OCA المملوءة بشكل مباشر من قبل المنظمات والخاضعة لمنهجية تحقق دقيقة وصارمة.
ينتشر فريق مواطنون لأجل سوريا في جميع المناطق السورية بالإضافة إلى اربع دول مجاورة.
سيتم تجميع المعلومات على مخدّمنا الداخلي، وسيتم ضمان وصول الشركاء إلى البيانات كلُّ بحسب مجال الاهتمام الخاص به.

المرحلة الاولى والثانية

نشرت منظمة مواطنون لأجل سوريا، في منتصف أيلول الماضي، نتائج بحثها الأولي الذي شمل 802 منظمة، ووسّعت المنظمة وجودها الإلكتروني على مجموعات معروفة من النشطاء وأبعد من ذلك..
تم وضع نتائج البحث لتكون في متناول أصحاب القرار والمعنيين حول العالم، وتم تدعيمها بتقنيات إظهار بصري عالية موجودة على الموقع الإلكتروني على الروابط التالية:
النتائج: https://citizensforsyria.org/ar/mapping-syrian-cs
التقرير: https://citizensforsyria.org/OrgLiterature/CfS-mapping-phase1-AR.pdf
يتم حالياً العمل على المرحلة الثانية، حيث تم أجراء المقابلات مع ما يزيد عن 75% من المنظمات داخل سوريا واللذين أبدوا بدورهم نسبة تجاوب عالية، حيث يعمل فريق المنظمة داخل سوريا والمكون من اثنين وأربعين موظفاً وخمسة مشرفين بشكل يومي التمام عملية جمع البيانات مع حلول آذار 2016، بحيث يتم إنهاء تحليل البيانات والتقرير وتجهيزهم بين أيلول وتشرين الأول المقبل.

التحديثات

سيتم مراجعة وتقييم منهجية وأدوات البحث فور صدور تقرير المرحلة الثانية، لكي يتاح لفريق المنظمة على الأرض القيام بجولة ثانية من المقابلات تحديد قدرات المنظمات، في سبيل إبقاء قاعدة البيانات محدّثة، وبعدها سيتم تقديم التغيرات الهامة الحاصلة ضمن المنصّة الإلكترونية، مما سيتيح للمانحين الولوج إلى ملفات شركائهم المحليين الحاليين أو المستقبليين، كما سيتيح للمنظمات المحلية الوصول إلى ملفها ومراجعته

المنصة الإلكترونية و سبل الوصول

بما أن محتويات قاعدة البيانات تتمتع بحساسية عالية وقد تعرّض الكثيرين للخطر، بدأنا بتطوير منصتنا الخاصة لاستضافة وإدارة البيانات بخصوصية عالية وحماية كبيرة، مع وجود نسب مختلفة لقابلية الوصول بحيث يتم إعطاء المعلومات المهمة فقط ولمن يحتاجها بشكل حصري.