مسح المنظمات السورية في ألمانيا

عن مشروع مسح المنظمات السورية في ألمانيا

مسح المنظمات السورية في ألمانيا هو أولى مشاريع جمعية مواطنون لأجل سوريا في داخل ألمانيا, نسعى من خلال هذا المشروع لإعطاء صورة دقيقة، وتقديم المعلومات التي يحتاجها المهتمين بالشأن المدني السوري في ألمانيا, من قبيل معرفة أي المنظمات عاملة بشكل حقيقي و ما هي الخدمات التي تقدمها و الأهم هو مستوى تنفيذ وجودة المشاريع المنفذة واحتياجات هذه المنظمات.

سنعمل من خلال هذا المشروع لإنشاء خارطة لمنظمات المجتمع المدني السورية في ألمانيا, بغية التواصل معها ومعرفة التوزيع الجغرافي ومجالات عمل وهيكلية هذه المنظمات، وحجمها وقدرتها على في إدارة وتنفيذ المشاريع، والتحديات والمصاعب التي تواجهها.

لمحة تاريخية

كان عدد السوريين في ألمانيا قبل عام 2011 لا يتجاوز 35 ألف شخص ، وكان اغلب من يأتي إلى ألمانيا بهدف التعليم والدراسة، فكان من بين هؤلاء السوريين عدد كبير من الأطباء والمهندسين، كما كانت الجالية الكردية اكبر و اكثر تنظيما من غيرها.

إن نشاط المجتمع المدني السوري في ألمانيا قبل 2011 كان يقتصر على وجود جمعيات كرابطة المغتربين السوريين في ميونخ و جمعية الصداقة الألمانية السورية والتي كانت بشكل أو بآخر ترتبط وتنسق نشاطاتها مع السفارة السورية في برلين أو بون آنذاك، كما تواجدت عدة جمعيات تنسق مع أحزاب .كردية سورية

بعد عام 2011 تأسست العديد من الجمعيات والمبادرات السورية في أغلب المدن الألمانية التي يتواجد فيها السوريون، مثل برلين وهامبورغ وفرنكفورت وهانوفر وميونخ، حتى النصف الثاني من عام 2016 والذي زادت فيه أعداد السوريين عن 380 ألف شخص تبين وجود حوالي 84 جمعية ومبادرة ومشروع أسسها سوريون على اختلاف مشاربهم، اغلب هذه المنظمات مسجلة (73%) و معظمها قريب للمعارضة كاتجاه سياسي، ومنها من قام على أسس قومية كالآشوريين والأكراد والعرب، منها ما هو قائم على أسس ديني كمسلمين أو مسيحيين أو أزيديين كما أن 43% منها تحوي أعضاء من جنسيات مختلفة ومن غير السوريين

طبيعة العمل والقدرة على تنفيذ المشاريع

تعمل اغلب الجمعيات بشكل تطوعي باستثناء عدد قليل (حوالي 10%) تحوي موظفين، فالعمل تطوعي يصل في كثير من الأحيان إلى نسبة 100%، ولهذا السبب تفتقد اغلب الجمعيات إلى وجود هيكلية واضحة واستمرارية في العمل وتنفيذ المشاريع، كما تفتقد إلى المتخصصين في مجال كتابة الطلبات للمشاريع ومتابعة المواعيد المختلفة لتقديم المشروعات، وحتى إن تم التقديم الطلب تفتقد اغلب الجمعيات إلى القدرة والوقت على إدارة المشاريع، من الجمعيات التي تمتلك مشاريع ممولة على سبيل المثال الجمعية الألمانية السورية للحريات وحقوق الإنسان و منظمة مواطنون لأجل سوريا و بردى، كما تم تأسس اتحاد الجمعيات الإغاثية السورية كتجمع لبعض المنظمات التي تعمل في الإغاثة و .الدعم الطبي

تم دعم هذا البحث من قبل وزارة الداخلية الألمانية -دائرة الاندماج و التماسك الاجتماعي

الباحث و منسق المشروع

د. إبراهيم السيد: باحث وناشط في دعم الجالية السورية في ألمانيا

قائمة المنظمات

مخططات تفاعلية

خارطة التوزع